تطوير آلية مراقبة لبرامج الأحزاب السياسية في موريتانيا

سعيا لمساعدة الناخبين للتفريق بين مختلف برامج الأحزاب السياسية الأساسية ارتأى المعهد الديمقراطي الوطني للشؤون الدولية (NDI) أن ينشئ آلية من شأنها أن تسهل مقارنة محتويات هذه البرامج وذلك بطريقة مبسطة وحيادية وملموسة.

وقد أعطيت أهمية خاصة لأوليات السياسة العمومية المحددة في إطار الاستطلاع و الطاولة المستديرة اللذين شكلا نشاطين قام بهما المعهد ما بين 2 و7 نوفمبر و 13 و 15 نوفمبر على التوالي. ومعلوم أن تقارير هاذين النشاطين يوجدان على الموقع.

ويندرج هذا النشاط في إطار برنامج NDI الجديد المسمى (( دعم المجتمع المدني في أفق الاستحقاقات القادمة )) الممول من طرف مصلحة التعاون والعمل الثقافي بسفارة فرنسا في موريتانيا.

وهكذا فقد وجه المعهد نداء إلى كل الأحزاب السياسية وذلك عبر مراسلات تمت بتاريخ 03 نوفمبر واكتتب مستشارين عهد إليهم بالتقرب من مختلف الأحزاب السياسية قصد جمع المعلومات الخاصة بمواقفهم في مجال السياسات العمومية (البرامج) واستجابت لهذا النداء أكثر من 34 حزبا.
علاوة على ذلك، فقد اكتتب المعهد خبيرا دوليا وباحثين محليين كلفوا بإعداد الآلية التي تم تصميمها بشكل يبرز الخصائص التالية:
- عدم الانحياز
- بساطة الاستعمال
- تصميم موجز سهل المنال

وترمي هذه الآلية إلى أن تعكس بصورة أمينة ودقيقة محتويات برامج هذه الأحزاب؛ لذلك فلم يجر على هذه البرامج أي تأويل ولا زيادة ولا تعليق.
ومن أجل تطوير هذه الآلية قامت NDI كذلك باكتتاب باحثين محليين آخرين تم تكليفهم بالنظر في المشاريع المجتمعية على مستوى الأحزاب السياسية سعيا لتحديد مواقفها وقد تم تكوين هؤلاء الباحثين ليكون باستطاعتهم التعبير عن محتوى الآلية بطريقة عادلة ومنسجمة. وزيادة على نشر هذه المواضيع على الويب سيتم التوزيع الواسع لنسخ ورقية منها لصالح وسائل الإعلام وشبكات المجتمع المدني كما ستقسم أخرى على الشركاء المحليين ووكلاء التحسيس والتعبئة.

و بعد الانتخابات قد تستخدم هذه الآلية لقياس مستوى تحقيق الوعود الانتخابية وكذا كدليل يسترشد به للتدقيق في الحسابات.
أملنا أن تنفعكم هذه الآلية
NDI موريتانيا